الأخبار

وزير خارجية الأردن يحذر من فشل مجلس الأمن في تبني قرار حول غزة

كتبت أميرة السمان

حذر وزير الخارجية الأردني أيمن الصفدي، اليوم الخميس، من أن فشل مجلس الأمن الدولي في إصدار قرار بشأن غزة سيعكس معايير ازدواجية خطيرة في تطبيق القانون الدولي.

وأضاف “الصفدي”، خلال لقائه مع وزيرة خارجية هولندا هانكي برونز سلوت، أن مشروع القرار المتوقع أن يتم التصويت عليه يركز على تسريع شحنات المساعدات التي يقول الأردن إن إسرائيل تعرقلها لمنع دخول المساعدات الضرورية الكافية.

كما شهد اللقاء بحث التبعات الكارثية لاستمرار العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، والجهود المبذولة للتوصل لوقف إطلاق النار، وضمان إيصال مساعدات إنسانية كافية ومستدامة وفورية للقطاع.

وأكدا ضرورة ضمان إدخال مساعدات إنسانية كافية وفورًا إلى القطاع لمواجهة التحديات الإنسانية التي تزداد كارثية كل يوم، ورفضهما تهجير الفلسطينيين داخل الأرض الفلسطينية المحتلة أو إلى خارجها.

وشدد “الصفدي”، على أن الوقف الفوري للعدوان على غزة أولوية وينبغي أن تتكثف كل الجهود الدولية لوقفه ووقف ما يسببه من قتل ودمار، وذلك حسبما نقلت “القاهرة الإخبارية” عن وكالة الأنباء الأردنية “بترا”.

الملك شدد لوزير الخارجية البريطاني على ضرورة وقف إطلاق النار بغزة فورا

وفي سياق متصل أكد ملك الأردن عبدالله الثاني، لديفيد كاميرون وزير الخارجية البريطاني بضرورة إيقاف فوري لما تقوم به إسرائيل بالأراضي الفلسطينية وغزة تحديدا.

وتم الحديث عن استمرارية دخول المساعدات إلى القطاع والضفة الغربية، مؤكدا على رفض الممكلة القاطع للتهجير القسري أو اتباع هذا المبدأ، مؤكدة أنه لابد أن تكون هناك عودة للمفاوضات والعودة إلى الحل السياسي وعدم اللجوء للحل العسكري.

وكان هناك لقاء بين العاهل الأردني والقيادات الدينية المقدسية للحديث عما تقوم به القوات الإسرائيلية في الضفة، وتقييد المسيحيين من أداء الشعائر الدينية والصلوات في عيد الميلاد المجيد في بيت لحم وهو أمر مرفوض بذلك.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى