الحوادث

ننشر النص الكامل لتقرير خبراء التزييف والتزوير في معارضة الفنانة نسرين طافش على حبسها

تسلمت محكمة جنح أكتوبر، تقرير خبراء التزييف والتزوير، بمصلحة الطب الشرعي، في معارضة الفنانة نسرين طافش على حبسها 3 سنوات في قضية شيك بدون رصيد

جاء نص التقرير: أنه بالاطلاع على المستند موضوع الفحص وجدناه عبارة عن شيك بنكي مؤرخ ۲۰۲۳/۱/۳۰ من مطبوعات أحد البنوك باسم نسرين يوسف طافش بمبلغ وقدره ٤۰۰۰۰۰۰ أربعة ملايين جنيه مصري لاغير لأمر / نشوى صفاء الدين حسين، وكما هو مبين بعبارات الصلب.

وتابع: حررت عباراته الخطية بالمداد الجاف الأزرق بخط رقعي القاعدة متوسط الدرجة ذيلت بتوقيعين منسوبين للطاعنة قرين كل من عبارة اسم الموقع ولفظ التوقيع موضوع الفحص.

وأضاف: بالاطلاع على التوقيعين المنسوبين للطاعنة نسرين يوسف طافش المذيل بهما الشيك البنكي المؤرخ ۲۰۲۳/۱/۳۰ موضوع الفحص وجدناهما محررين بالمداد الجاف الأزرق أحدهما بالطريقة العادية بخط رقعي القاعدة متوسط الدرجة تقرأ “نسرين طافش” والآخر بطريقة التكوين الخاص (FORM) ذو طابع مميز وبفحص جرات التوقيعين موضوع الفحص وجدناها محررة بطريقة طبيعية.

وباستكتاب الطاعنة نسرين يوسف طافش بالإدارة في ورقة واحدة حيث استكتبت لبيانات الشيك، ولتوقيعاتها بالمداد الجاف الأزرق وذلك بخط رقعي القاعدة متوسط الدرجة وبطريقة طبيعية، وتكفى أوراق المضاهاة من الناحية الفنية والقانونية للاستناد عليها في إجراء المضاهاة.

“عملية المضاهاة”

وأوضح أنه بمضاهاة خط بيانات صلب الشيك، على خط الطاعنة نسرين يوسف طافش بورقة المضاهاة وجدنا أنهما يختلفان وذلك من حيث الأسلوب الكتابي العام وكذا المميزات والخصائص الخطية، مما سبق نشير إلى أن الطاعنة نسرين يوسف طافش لم تحرر أيا من بيانات طلب الشيك، وإنما حررت بيد شخص آخر غيرها.

وتابع: بمضاهاة خط التوقيعين المنسوبين للطاعنة نسرين يوسف طافش الثابتين بالشيك على خط توقيعاتها بورقة المضاهاة وجدنا أنهما يتفقان وذلك من حيث الأسلوب الكتابي العام المتمثل في حجم الأحرف والمقاطع والألفاظ وأوضاعها النسبية بالنسبة لبعضها البعض.

وبالنسبة للمميزات والخصائص الخطية المتمثلة في طريقة تكوين الأحرف والمقاطع والألفاظ وكيفية اتصال بعضها البعض، ونشير إلى أن الطاعنة نسرين يوسف طافش هي الكاتبة بخط يدها لتوقيعيها الثابتين بالشيك البنكي المؤرخ ۲۰۲۳/۱/۳۰ موضوع الفحص.

وبفحص الشيك البنكي بالعدسات المكبرة وجهاز 8000 VSC تبين لنا أن المداد المحرر به التوقيعين الثابتين مغاير لونا للمداد المحرر به بيانات صلب الشيك مما يشير إلى أنهما محررين في ظرفين مختلفين، وأن الشيك البنكي مطبوع الخانات ملئت تلك الخانات بالبيانات المعدة لها تلك الخانات سلفا مما تعذر معه دراسة العلاقة التتابعية لتلك البيانات وبيان الفارق الزمني.

“النتيجة”

وأكد التقرير أن الطاعنة نسرين يوسف طافش لم تحرر أيا من بيانات صلب الشيك البنكي موضوع الفحص وإنما حررت بيد شخص آخر غيرها، وأن الطاعنة نسرين يوسف طافش هي الكاتبة بخط يدها لتوقيعيها الثابتين بالشيك، وحرر في ظرفين كتابيين مختلفين إلا أنه يتعذر بيان الفارق الزمني بين التوقيعين الثابتين به وبيانات صلب الشيك حيث أن الشيك البنكي مطبوع الخانات ملئت تلك الخانات بالبيانات المعدة لها تلك الخانات سلفا مما تعذر معه دراسة العلاقة التتابعية بين تلك البيانات والتوقيعين المذيلين لها وايهما اسبق على الآخر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى