الأخبار

«مدبولي»: نتطلع إلى الإسراع في تنفيذ مشروع «أكوا باور» للهيدروجين الأخضر باقتصادية قناة السويس

كتب- أحمد عبد العليم

عقد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم بمقر الحكومة بالعاصمة الإدارية الجديدة، اجتماعا لاستعراض البرنامج الزمني لمشروع جديد في مجال الهيدروجين الأخضر في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس، ستنفذه شركة “أكوا باور” السعودية باستثمارات تتجاوز 4 مليارات دولار، وذلك بحضور الدكتور محمد شاكر، وزير الكهرباء والطاقة المتجددة، والدكتورة هالة السعيد، وزيرة التخطيط والتنمية الاقتصادية، و/ ماركو أرتشيلي، الرئيس التنفيذي لشركة “أكوا باور” السعودية، و/ وليد جمال الدين، رئيس الهيئة الاقتصادية لقناة السويس، و/ أيمن سليمان، المدير التنفيذى لـ”صندوق مصر السيادي”، و/ إدريس بيراهو، نائب الرئيس لتطوير الأعمال، ورئيس قطاع الهيدروجين الأخضر بشركة “أكوا باور”، و/ حسن أمين، المدير الإقليمي لشركة “أكوا باور” في مصر.

واستهل رئيس الوزراء الاجتماع، بالإشارة إلى أن اجتماع اليوم يأتي لمناقشة البرنامج الزمني لتنفيذ أحد أكبر مشروعات الهيدروجين الأخضر في المنطقة الاقتصادية لقناة السويس من قِبل شركة “أكوا باور” السعودية وهو المشروع الذي كان قد شهد توقيع مذكرة تفاهم بشأنه في شهر ديسمبر 2022 بين الجانب المصري والشركة السعودية المتخصصة في مجال تَحول الطاقة.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: “اليوم وبعد أن شهد هذا المشروع الكثير من المفاوضات والمناقشات بين الأطراف المعنية، نرى توقيع الاتفاقية الإطارية الخاصة به، ونتطلع إلى الإسراع في تنفيذ المشروع وفقًا للبرنامج الزمني المُحدد”.

وقال الدكتور محمد شاكر إن الفترة المقبلة ستشهد المزيد من التنسيق مع شركة “أكوا باور” السعودية فيما يتعلق بسرعة تنفيذ مشروعها الجديد للهيدروجين الأخضر بالتعاون مع الأطراف الحكومية المعنية بالمشروع، موضحًا أن السوق المصرية تعد واحدة من أهم الأسواق المُستقبِلة لاستثمارات الطاقة المتجددة ضمن خطة الدولة المصرية لتعزيز مساهمة الطاقة المتجددة في مزيج الطاقة.

وقالت وزيرة التخطيط: نحن بحاجة إلى الإسراع في تنفيذ هذا المشروع المهم للحفاظ على صدارة مصر في تنفيذ مشروعات الهيدروجين الأخضر خاصة في ظل المنافسة القوية الموجودة الآن بين الدول في هذا المجال، مشيرة في هذا الصدد إلى جهود توطين صناعة مكونات المحللات الكهربائية في المنطقة وهو ما سيدعم تنفيذ هذه المشروعات بسرعة وكفاءة.
وخلال الاجتماع، استعرض / ماركو أرشيلي، الرئيس التنفيذي لشركة “أكوا باور” السعودية، موقف تطور الأعمال في مشروع تطوير وإنشاء وتشغيل مشروع محطة رياح السويس للطاقة بقدرة 1.1 جيجاوات بموجب اتفاقية شراء الطاقة التي وقعتها الشركة مع الجانب المصري، موضحًا أن بدء الأعمال الإنشائية الخاصة بالمشروع ستكون خلال الفترة المقبلة.

وفيما يتعلق بمشروع الهيدروجين الأخضر في منطقة قناة السويس الذي تتجاوز استثماراته 4 مليارات دولار، أشار ” أرتشيلي” إلى أنه سيكون أحد أسرع مشروعات الهيدروجين الأخضر تنفيذًا، متوقعًا أن يبدأ العمل به خلال مدة زمنية قصيرة بعد الانتهاء من بعض الدراسات الفنية، ومشيرًا إلى أن المشروعين معًا سيوفران نحو 10 آلاف فرصة عمل، واستعرض في هذا الإطار المناقشات والمفاوضات التي تمت على مدار الفترة الماضية بين الشركة والجانب المصري فيما يتعلق بالمشروع.
وبدوره، قال / حسن أمين، المدير الإقليمي لشركة “أكوا باور” في مصر إن هناك شراكة استراتيجية بين وزارة الكهرباء المصرية وشركة “أكوا باور”، مشيدا بالتعاون الوثيق بين الشركة ووزارة التخطيط المصرية وصندوق مصر السيادي والهيئة الاقتصادية لقناة السويس، لسرعة إنجاز المشروع.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى