الأخبار

«مدبولي»: المشهد الانتخابي الحاشد يؤكد رغبة المصريين في الحفاظ على مكتسباتهم

كتب- أحمد عبد العليم

ترأس الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، اجتماع الحكومة بمقرها في العاصمة الإدارية الجديدة؛ لمناقشة عدد من القضايا والملفات المهمة.

واستهل رئيس مجلس الوزراء الاجتماع، بالإعراب عن تقدم مجلس الوزراء بخالص التهنئة ل الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، بمناسبة انتخاب سيادته لفترة رئاسية جديدة، وتجديد الشعب المصري الثقة فيه لقيادة دفة الوطن في هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ الدولة المصرية، في ظل ما تواجهه من تحديات على مختلف الأصعدة والمستويات.

وقال الدكتور مصطفى مدبولي: لقد عبر المشهد الانتخابي واصطفاف المواطنين في حشود كبيرة في هذا الاستحقاق الانتخابي الرئاسي أمام صناديق الاقتراع بصورة غير مسبوقة عن عدة دلالات، من أهمها حيوية وفاعلية المجتمع المصري في المشاركة بمختلف أطيافه وفئاته في هذا الحدث التاريخي، كما يعبر هذا المشهد عن حجم الإرادة القوية والوعي الكبير لدى المصريين لما تمر به الدولة من تحديات وضرورة الوقوف خلف القيادة الحكيمة لتولي زمام الأمور خلال السنوات المقبلة؛ حتى تعبر الدولة تلك التحديات.

وفي السياق نفسه، أكد رئيس الوزراء أن هناك رسالة قوية أخرى من هذا المشهد الانتخابي الحاشد تتمثل في رغبة المواطن المصري في الحفاظ على ما تحقق في مختلف المجالات وقطاعات الدولة من مكتسبات خلال المرحلة الماضية، وعزمه على مساندة القيادة السياسية لاستكمال مسيرة التنمية الشاملة والعمل في بناء الجمهورية الجديدة.

واستكمالا لحديثه عن هذا المشهد الانتخابي الناجح، أثنى الدكتور مصطفى مدبولي على الرسائل المهمة والقوية التي وردت في خطاب الرئيس، الذي ألقاه سيادته عقب فوزه في الانتخابات، وتتمثل في إعراب الرئيس عن تقديره لكل المصريين الذين شاركوا فى هذا الحدث المهم، في هذا الظرف الدقيق الذي تواجه فيه الدولة حزمة من التحديات في مقدمتها الحرب الدائرة على حدودنا الشرقية، وأن هذه الحرب تستدعي استنفار كل جهودنا للحيلولة دون استمرارها، بكل ما تمثله من تهديد للأمن القومي المصري بشكل خاص، وللقضية الفلسطينية بشكل عام.

وقال رئيس الوزراء: من الرسائل الأخرى المهمة في خطاب الرئيس أن اصطفاف المصريين كان تصويتا للعالم كله من أجل التعبير عن رفضهم لهذه الحرب غير الإنسانية وليس لمجرد اختيار رئيسهم لفترة رئاسية، في مشهد حضاري راق غير مسبوق، بالإضافة لما أكده الرئيس من أننا سنبذل معا كل جهد لنستمر في بناء الجمهورية الجديدة.

وخلال حديثه عن هذا الحدث المهم، أشار الدكتور مصطفى مدبولي للاتصالات العديدة والتهانى التي تلقاها الرئيس عبد الفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، عقب إعلان فوزه في الانتخابات الرئاسية 2024، والتي من بينها تهنئة كل من سكرتير عام الأمم المتحدة، وعدد كبير من الرؤساء والأمراء ورؤساء الوزراء والحكومات.

واختتم رئيس مجلس الوزراء حديثه عن هذا الحدث بتوجيه الشكر للشعب المصري العظيم، الذي أثبت وعيه وإدراكه في ضرورة المشاركة في هذا المشهد الانتخابي، من أجل مصلحة الوطن وأبنائه، كما توجه بالتحية والشكر لكل القائمين على العملية الانتخابية، التي ظهرت بصورة مشرفة أمام العالم أجمع.

وفي سياق آخر، أشار الدكتور مصطفى مدبولي لحرص الحكومة على تقديم خالص العزاء لدولة الكويت الشقيقة في وفاة أمير الكويت الراحل الكريم، الشيخ نواف الأحمد الجابر الصباح، وفى الوقت نفسه تقديم التهنئة إلى الشيخ مشعل الأحمد الجابر الصباح، أمير دولة الكويت الجديد، حيث أعرب مدبولي عن خالص التمنيات لسموه بالتوفيق والسداد في استكمال مسيرة التقدم والنماء بالبلاد.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى