الخارجي

فتح باب الترشح لجائزة اليونسكو – الملك حمد بن عيسى ‎آل خليفة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال

‎كتبت – منال عبدالفتاح

‎أعلنت منظمة الأمم المتحدة للتربية والعلم والثقافة “اليونسكو” عن فتح باب الترشح لنيل جائزة اليونسكو – الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في مجال التعليم للعام ٢٠٢٣م.

وتحمل الجائزة في دورتها لهذا العام عنوان “التعلّم الرقمي من أجل تعليم أخضر”، وسيتم منحها للمشاريع والمبادرات التي تستخدم التكنولوجيا الرقمية لتطوير طرق تدريس مبتكرة وشاملة معنيّة بالمناخ، بالإضافة إلى المشاريع والمبادرات التي تمنح الفرصة للمتعلمين لاكتساب المعارف والقيم والمهارات اللازمة لمعالجة التغيّرات المناخية وتعزيز التنمية المستدامة.

‎تجدر الإشارة إلى أن اليونسكو قد حددت يوم ٥ فبراير ٢٠٢٤م كآخر موعد لتقديم الترشيحات على أن يتم تنظيم الحفل الختامي لتوزيع الجوائز على المبادرات والمشاريع الفائزة في منتصف العام ٢٠٢٤م.

وتُقدم اليونسكو بدعم وتمويل من مملكة البحرين جائزة اليونسكو – الملك حمد بن عيسى آل خليفة لاستخدام تكنولوجيا المعلومات والاتصال في مجال التعليم

وتكافئ الجائزة الأفراد والمؤسسات والمنظمات غير الحكومية التي تُقدم مشاريع وأنشطة تعتمد على أفضل الممارسات والاستخدامات المبتكرة لتكنولوجيا المعلومات والاتصال بغية تعزيز التعلم والتعليم والأداء التعليمي بشكل عام.

وتُعد هذه الجائزة هي جائزة اليونسكو الوحيدة في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصال في التعليم وترمي إلى الاعتراف بالمنظمات والأفراد الذين يعتمدون على تكنولوجيا المعلومات والاتصال كحليف للتربوي ويجعلون بذلك التعلم أكثر فاعلية، بما يتماشى مع أهداف التنمية المستدامة وهدفها الرابع المتعلق بالتعليم والذي يرمي إلى “ضمان التعليم الجيد والمنصف والشامل للجميع وتعزيز فرص التعلم مدى الحياة للجميع”.

ومن الضروري أن تضمن هذه الابتكارات أمن الأطفال وأن تعزز القيم والمواقف بشأن بناء مجتمعات مستدامة وسلمية.

وتختار اليونسكو سنوياً فائزين بناءً على توصيات لجنة تحكيم دولية، ويحصل كل فائز على شهادة وجائزة نقدية بقيمة 25,000 دولار أمريكي في حفل سيقام في مدينة باريس في فرنسا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى