الاقتصاد

غرفة صناعة الحبوب: لدينا مخزون استراتيجي من القمح يكفي 5 أشهر

كتبت – مي مصطفى

صرح مجدي الوليلي، عضو مجلس إدارة غرفة صناعة الحبوب، أن مصر نجحت في تحقيق مخزون استراتيجي من القمح يفي لـ 5 أشهر، ولن يؤثر قرار روسيا بوقف التصدير على مصر حتى شهر مايو.

حصة الحكومة من القمح المحلي 

منتصف شهر أبريل سيبدأ موسم الحصاد للقمح المحلي، ومن المتوقع أن يزيد عن العام الماضي بنسبة 15%، وبالتالي ستزيد حصة الحكومة من القمح المحلي لـ 5 مليون طن، مقارنة بـ 4 مليون طن العام الماضي.

وأشار النائب مجدي الوليلي، في تصريحات تليفزيونية إلى أن البورصة السلعية لا علاقة لها بما تخصصه الحكومة برغيف الخبز المدعوم، حيث يتم توزيع حصص على المطاحن المرتبطة بهيئة السلع التموينية.

وشدد على أن الحكومة تقوم بجهود كبيرة لتوفير القمح المحلي، وهناك توقعات بارتفاع حجم ما تم دخوله إلى وزارة التموين، مضيفًا: “هناك كميات أكبر يتم تداولها بالسعر الحر”.

والجدير بالذكر أن مصر سجلت ارتفاعا ملحوظا من وارداتها من القمح خلال أول 7 أشهر من العام الحالي، حيث بلغت القيمة الإجمالية لواردات القمح نحو 2.096 مليار دولار، مقارنة بنحو 1.796 مليار دولار في نفس الفترة من العام الماضي، بزيادة بلغت نحو 299.334 مليون دولار، بنسبة ارتفاع تبلغ نحو 16.7%.

ووفق بيانات الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، فقد تراجعت القيمة الإجمالية للواردات المصرية إلى 5.976 مليار دولار، خلال الفترة من يناير وحتى يوليو الماضيان، مقارنة بنحو 7.376 مليار دولار خلال نفس الفترة من العام الماضي، بتراجع بلغت قيمته 1.399 مليار دولار، مسجلة انخفاضاً بنسبة 19%.

في الوقت نفسه، تعمل الهيئة العامة للسلع التموينية أكبر مستورد حكومي لشراء القمح، على تأمين الاحتياطات الاستراتيجية اللازمة من القمح؛ نتيجة حجم الاستهلاك الكبير الذي يقدر بحوالي 20 مليون طن سنويًا.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى