الأخبار

«سويلم»: تنفيذ حائط بحرى بطول 12 كيلومترًا لحماية 4500 فدان من المزارع السمكية فى أبوالروس

كتب- أحمد عبد العليم

عقد الدكتور هانى سويلم، وزير الموارد المائية والري، اجتماعًا لمتابعة موقف المشروعات التي تقوم بها أجهزة الوزارة المختصة ببحيرة المنزلة والدراسات والإجراءات اللازمة للحفاظ على اتزانها المائى والبيئى، وأعمال تكريك مصب النيل فرع رشيد ومصب مصرف جمصة.

واستعرض الدكتور سويلم خلال الاجتماع مجهودات تطوير بحيرة المنزلة التى تتم بالتنسيق مع أجهزة الدولة المختلفة، بهدف تحسين نوعية المياه بالبحيرة الأمر الذي ينعكس على تنمية الثروة السمكية بها وتأمين فرص العمل لعدد كبير من الصيادين وتحسين دخولهم.

وتابع الدكتور سويلم ما تم تنفيذه من إجراءات شملت الدراسة البحثية المعدة عن بحيرة المنزلة التى تشتمل على قياس مؤشرات نوعية المياه، وبيانات كميات مياه الصرف الزراعى التي تُلقى بالبحيرة، وتأثير ذلك على زيادة درجة الملوحة بالبحيرة.

وصرح الدكتور سويلم بأنه وللعمل على تطوير وتنمية البحيرات الشمالية وتحسين نوعية المياه وزيادة الثروة السمكية بها فقد قامت هيئة حماية الشواطئ بتنفيذ عملية حماية وتكريك بوغازي أشتوم الجميل المغذيين لبحيرة المنزلة، وذلك لحماية هذه البواغيز من الإطماءات والحفاظ عليها مفتوحة بشكل دائم بما يسمح باستمرار حركة تبادل وتجديد المياه بين البحر المتوسط وبحيرة المنزلة، حيث تم تنفيذ أعمال حماية وإنشاء ألسنة ببوغازي الجميل ١ و٢ وبوغاز الصفارة، وتطهير القنوات الشعاعية علي امتداد بوغازي الجميل ١ و٢، وتكريك المنطقة الممتدة جنوب مثلث الديبة (الصفارة)، وتطهير قنوات الصفارة والرطمة والبط، وإنشاء حواجز معدنية وبوابات أسفل كوبري الجميل ١ وكوبري بوغاز الصفارة.

كما تم تنفيذ حائط بحري بطول ٣ كيلومترات كمرحلة أولي لحماية منطقة شرق حائط عزبة البرج بطوال أبوالروس، وجار إجراءات طرح المرحلة الثانية بطول ١.٧٠ كيلومتر، على أن يتم تقييم الأعمال بالمرحلتين الأولي والثانية لاستكمال المرحلة الثالثة من حماية المنطقة والبالغ طولها الإجمالي حوالي ١٢ كيلومترا وذلك لحماية المزارع السمكية بمنطقة طوال أبوالروس البالغ مساحتها ٤٥٠٠ فدان.

كما تقوم الوزارة بأعمال تكريك مصب النيل فرع رشيد بمحافظتى كفرالشيخ والبحيرة، حيث يعتبر بوغاز رشيد الممر الرئيسي لمراكب ولنشات الصيد من وإلي البحر مما يعطيه أهمية كبيرة من الناحية الاقتصادية والاجتماعية والبيئية، وتهدف أعمال التكريك لتوفير ممر ملاحى آمن لمراكب الصيد وإزالة الترسيبات المتراكمة علي الجانب الشرقي للبوغاز.

كما تم تنفيذ أعمال حماية وتكريك مصب مصرف جمصة بإجمالى ١٥٠ ألف متر مكعب وزيادة أطوال اللسان الشرقي والغربي للمصرف، وتنفيذ ثلاث رءوس حجرية شرق المصب، واستخدام نواتج التكريك في التغذية بين الرءوس شرق مصب مصرف جمصة.

تم عقد الاجتماع بحضور كل من المهندس محمد صالح، رئيس مصلحة الرى، والمهندس محمد عبدالسميع، رئيس هيئة الصرف، والمهندس أحمد رشاد، رئيس هيئة حماية الشواطئ، والمهندس حسام طاهر، رئيس قطاع حماية نهر النيل وفرعيه، والمهندس محمد الدسوقي، رئيس الإدارة المركزية للتنفيذ والصيانة للبحر المتوسط بهيئة حماية الشواطئ، والمهندس محمد عمر مكرم، معاون الوزير للمشروعات الكبرى، والمهندس أحمد عبدالعزيز، معاون الوزير لشئون الرى، والمهندس محمد صبري، بالمكتب الفني للوزير.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى