الاقتصاد

«خبراء الضرائب» تحذر: غرامات تأخير الإقرارات الضريبية تصل إلى 2 مليون جنيه

كتبت: حسنة بكر

حذرت جمعية خبراء الضرائب المصرية من تأخير تقديم الإقرارات الضريبية ،حيث يعرض الأفراد والشركات لغرامات تبدأ من 3 آلاف جنيه تصل إلى 2 مليون جنيه.

وقال مؤسس ورئيس جمعية خبراء الضرائب المصرية أشرف عبد الغني- في تصريحات صحفية – إن الموسم الضريبي على الأبواب حيث يبدأ من أول يناير المقبل بالنسبة للأشخاص الطبيعية (المنشآت الفردية) ويستمر حتي نهاية مارس القادم في حين يمتد إلى نهاية أبريل بالنسبة للأشخاص الاعتبارية.

وأوضح رئيس الجمعية أن مصلحة الضرائب تقدم تيسيرات أمام الممولين مع اقتراب الموسم الضريبي أهمها على الإطلاق تقديم الإقرار الضريبي إلكترونيا على مدار 24 ساعة مما يوفر الوقت والجهد والتكلفة بالنسبة للممولين.

أشار إلى أن قانون الإجراءات الضريبية الموحد رقم 206 لسنة 2020 نص على أن التأخير عن تقديم الإقرار الضريبي لمدة لا تتجاوز 60 يوما، فإن الغرامة تبدأ في حدها الأدنى من 3 آلاف جنيه وتصل في حدها الأقصى إلى 50 ألف جنيه ،وفي حالة التأخير عن تقديم الإقرار الضريبي مدة تتجاوز 60 يوما فإن الغرامة تبدأ من 50 ألف جنيه وتصل في حدها الأقصى إلى 2 مليون جنيه.

وأفاد رئيس الجمعيةبإن الدكتور فايز الضباعني رئيس مصلحة الضرائب أكد في تصريح منذ أيام أنه لا نية على الإطلاق للتجاوز عن غرامات التأخير، ولذلك فإننا ننصح الممولين بالالتزام بالمواعيد المقررة لتقديم الإقرارات الضريبية حتى لا يتعرضوا للغرامات.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى