الحوادث

النصب باسم الدين.. كواليس سقوط مستريح العمرة في القليوبية: ضحاياه ضيوف الرحمن

وضع صاحب مكتب سياحة المال نصب عينيه وأصبح كل همه الخصول عليه بأي طريقة أيا كانت، وتلاعب بمشاعر وأحلام حجاج بيت الله الذين يرغبون في زيارة الكعبة ومسجد الرسول.

وتمكنت الأجهزة الأمنية بوزارة الداخلية، من ضبط مالك مكتب سياحة لقيامه بالنصب والاحتيال على بعض المواطنين بالقليوبية بزعم تسهيل سفرهم لأداء مناسك العمرة.

وتبلغ لمركز شرطة طوخ بمديرية أمن القليوبية من بعض المواطنين، بقيام مالك مكتب سياحة غير مرخص مقيم بدائرة المركز، بالنصب عليهم والاستيلاء منهم على مبالغ مالية بزعم استخراج تأشيرات سفر لأداء مناسك العمرة وعدم التزامه بذلك.

وعقب تقنين الإجراءات تم ضبط المتهم، وبمواجهته اعترف بارتكابه الواقعة على النحو المشار إليه، وتم اتخاذ الإجراءات القانونية.

وجاء ذلك في إطار جهود أجهزة وزارة الداخلية لمكافحة الجريمة بشتى صورها، لا سيما جرائم النصب والاحتيال على المواطنين.

عقوبة النصب في القانون

عقوبة النصب في القانون.. وبحسب المادة 336 من قانون العقوبات لـ عقوبة النصب في القانون، والتي نصت على أنه يعاقب بالحبس كل من توصل إلى الاستيلاء على نقود أو عروض أو سندات دين أو سندات مخالصة أو أي متاع منقول، وكان ذلك بالاحتيال لسلب كل ثروة الغير، أو بعضها، أما باستعمال طرق احتيالية من شأنها إيهام الناس بوجود مشروع كاذب أو واقعة مزورة أو إحداث الأمل بحصول ربح وهمي أو تسديد المبلغ الذي أخذ بطريق النصب والاحتيال، أو ايهامهم بوجود سند دين غير صحيح أو سند مخالصة مزور.

وبين قانون العقوبات عمليات النصب والاحتيال أما من تصرف في مال ثابت أو منقول ليس ملكا له ولا له حق التصرف فيه، وأما باتخاذ اسم كاذب أو صفة غير صحيحة.

أما من شرع في النصب ولم يتممه فيعاقب بالحبس مدة لا تتجاوز سنة، ويجوز جعل الجاني في حالة العود تحت ملاحظة الشرطة مدة سنة على الأقل وسنتين على الأكثر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى