الخارجي

«السوداني»: موقف العراق مواجهة وفضح عدوان العصابات الصهيونية المستمرة على غزة

كتب- أحمد عبد العليم

أكد رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، اليوم الاربعاء، دعم الكفاءات الفلسطينية ضمن إطار مكافحة الفساد.

جاء ذلك خلال استقبال رئيس مجلس الوزراء العراقي محمد شياع السوداني، رئيس هيئة مكافحة الفساد الفلسطينية رائد رضوان والوفد المرافق له”.

واكد السوداني على “دعم الكفاءات الإدارية والمالية في أجهزة السلطة الفلسطينية، ضمن إطار مكافحة الفساد ومختلف الصعد الأخرى”، حسب بيان نقلته وكالة الأنباء العراقية.

وجدد السوداني “موقف العراق المبدئي والثابت من الحق الفلسطيني، ومواجهة وفضح عدوان العصابات الصهيونية المستمرة بالاعتداء على قطاع غزّة”.

و شدد على وجوب ان يتخذ المجتمع الدولي والقوى العظمى خطوات فعالة لإنقاذ الوضع الإنساني في الأراضي المحتلة ووقف العدوان الوحشي.

تثير الهجمات المتصاعدة على القوات الأمريكية وطرق الشحن التجاري إلى الاحتلال مخاوف جديدة من أن الحرب الإسرائيلية في غزة يمكن أن تتسع وتتحول إلى حريق إقليمي له عواقب سياسية واقتصادية خطيرة، وفق ما ذكرت شبكة سي إن إن الأمريكية.

ومع وجود أفراد الخدمة الأمريكية في مواقع استهدافات ومع وجود السفن البحرية الأمريكية في حالة تأهب قصوى بعد هجمات متعددة بطائرات بدون طيار فإن الوضع المتدهور يؤدي إلى فترة عطلة متوترة للبيت الأبيض.

يمثل تدهور الوضع الأمني من المحيط الهندي إلى البحر الأحمر وامتداد ذلك عبر العراق وسوريا ولبنان والأراضي المحتلة إلى أزمة خارجية جديدة وعام إعادة انتخاب الرئيس جو بايدن على الأبواب.

تحولت الأمور إلى اختبارات لا نهاية لها لإرادة أمريكا ومصداقيتها من قبل خصومها ووكلائهم.

تعد التحذيرات التي أطلقتها حكومة الاحتلال الصهيوني من أن حربها على غزة ستستمر لعدة أشهر على الرغم من الضغوط الأمريكية لتهدئة حدة الصراع، تهدد بزيادة فرص خروج الحرب عن نطاق السيطرة وجر الولايات المتحدة إليها.

وفي ذات السياق، قال متحدث الحرس الثوري الإيراني، اليوم الأربعاء، إن إسرائيل ارتكبت خطأ كبيرا باغتيال العميد رضي موسوي مستشار قائد الحرس الثوري، مؤكدا أن الأمر لن يمر دون رد.

وأضاف: من المؤكد أننا سنقوم بالرد المباشر وغير المباشر على اغتيال رضي موسوي”.

وأشار إلى أن اغتيال موسوي يندرج ضمن الأفعال الإسرائيلية التي لا تحترم القوانين الدولية.

وفي وقت سابق، قال العميد رضا طلائي، المتحدث باسم وزارة الدفاع الإيرانية، إن اغتيال المستشار الإيراني العميد سيد رضي موسوي يظهر النزعة الإرهابية والانتهاك الواضح لسيادة الدولة السورية، فضلاً عن خلق حالة من الانفلات الأمني ومحاولة الكيان الصهيوني لاشعال الحروب.

وأضاف: “من المؤكد أن هذه الجريمة تستحق العقاب وعلى مرتكبي هذه الجريمة أن ينتظروا دفع ثمن عملياتهم الأخيرة، وانتظار ذلك سيؤلم الكيان الصهيوني”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى