الخارجي

الأونروا: إسرائيل تحاول إخلاء المنطقة الوسطى في غزة ولا مكان آمن بالقطاع

كتب- أحمد عبد العليم

طالب الجيش الإسرائيلي سكان مخيم البريج وأحياء عدة جنوب وادي غزة بالانتقال “بشكل فوري” إلى دير البلح.

وقالت وكالة الأونروا، التابعة للأمم المتحدة، أن :”سكان المنطقة الوسطى في غزة يتلقون أوامر إخلاء إسرائيلية لكن لا يوجد مكان للذهاب إليه أو مكان آمن في القطاع”.

كان قد أفاد نبأ عاجل نقلته وسائل إعلام عربية، اليوم الاربعاء، بوقوع 5 شهداء وعدد من الإصابات جراء قصف إسرائيلي على مدرسة المغازي التابعة للأونروا وسط قطاع غزة.

وفجرت قوات الاحتلال مركبة تعود ملكيتها لأحد الفلسطينيين خلال اقتحام مخيم عين شمس بطولكرم في الضفة الغربية.

و يرجع هذا التصرف كنوع من الترهيب و التنكيل بسكان مخيم عين شمس في غزة، بعد أن حققوا إصابات مباشرة في شباب المخيم.

قالت فرانشيسكا ألبانيز، مقررة الأمم المتحدة المعنية بحالة حقوق الإنسان في الأراضي الفلسطينية، إن الهجمات الاسرائيلية على المنظمة الأممية لا أساس لها ولا تثبت إلا الجبن الأخلاقي.

وأضافت ألبانيز، في بيان، بعد تصريح وزير خارجية إسرائيل بعدم تجديد التأشيرات لموظفي الأمم المتحدة، “لقد تم إضعاف الأمم المتحدة بسبب عقود من الإفلات من العقاب على انتهاكات القانون الدولي، بما في ذلك استعمار الأراضي الفلسطينية المحتلة والتهجير القسري”.

وأكدت “يتعين على الأمم المتحدة أن تحاسب إسرائيل إذا أرادت إنقاذ سمعتها وهدفها”، مشددة على أنه “لا يمكن لأحد أن يكون حرا إلا إذا كان الجميع أحرارا”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى