الفن

الأحد.. احتفال بيت العائلة المصرية بثورة 23 يوليو ببيت السنارى

كتبت – أميرة عاطف

تنظم لجنة الشباب المركزية ببيت العائلة المصرية برئاسة الدكتور مسعد عويس، ومقررها المساعد جناب القس أرميا مكرم، ندوة ثقافية احتفالا بثورة ٢٣ يوليو ١٩٥٢، فى السابعة من مساء يوم الاحد المقبل 14 يوليو الجارى، بيت السناري التابع لمكتبة الأسكندرية برئاسة الدكتور أحمد زايد .

يتحدث فى الندوة الأستاذ الدكتور عاصم الدسوقي أستاذ التاريخ الحديث والمعاصر جامعة حلوان، الأستاذ الدكتور جمال شقرة أستاذ التاريخ جامعة عين شمس، الأستاذة الدكتورة هدىً زكريا أستاذ علم الاجتماع السياسي والعسكري جامعة الزقازيق.

ويقوم بإدارة الندوة عضوتى لجنة الشباب المركزية ببيت العائلة المصرية “الأستاذة الدكتورة أميرة جمال والدكتورة ناهد عبد الحميد”، تنسيق الندوة للأستاذة إيمان المنير عضوة اللجنة .

يعتبر بيتِ السناري واحدا من القصور الفخمة الباقية التي تم بناؤها للصفوة بناه صاحبه إبراهيم كتخدا السناري وأنفق عليه أموالاً طائلة عرف هذا البيتِ كأحد ثلاثة بيوت ولكن بيت السناري هو البيت الوحيد الباقى من البيوت.

يرجع تاريخ إنشائه إلي عام 1209 هـ – 1794 م وقد أنشأه «إبراهيم كتخدا السناري» وهو من أثرياء القاهرة وهو من أهالي دنقلة بالسودان، وعمل بوابا بالمنصورة ثم أقام بالصعيد وصار يتصل بالأمير «مراد بك» حتي أصبح من أعيان القاهرة وتوفي سنة 1216 هـ – 1801 م.

تمت مصادرتهم مِن قِبل الفرنسيين عام 1798 وذلك لإسْكان أعضاء لجنةِ العُلومِ والفنونِ، التي جاءتَ ببعثةِ نابليون العسكرية لعمل دراسة منهجية للبلادِ أما البيتان الآخران فقَدْ حُطّما.

وقد خصصته الحملة الفرنسية لإقامة مصوريها وبعض علمائها منهم «ريجو» الرسام المشهور وبه عملت الأبحاث والرسوم القيمة التي نشرت في كتاب وصف مصر.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى