الخارجي

اعتقال سياسي فرنسي بسبب داعمه للقضية الفلسطينية

كتب_ أحمد عادل

اعتقلت الشرطة الفرنسية عالم السياسة فرانسوا بورغا، وذلك على خلفية تصريحاته الداعمة للمقاومة الفلسطينية ومناهضته للجرائم الإسرائيلية في غزة.

يأتي ذلك بعد أن أعاد بورغا نشر منشور قال فيه إنه “يكن الاحترام والتقدير لقادة حماس أكثر بكثير من قادة إسرائيل”.

وقال المحامي الفرنسي رفيق شكات، الذي يتولى الدفاع عن بورغا، بأن موكله استدعي من قبل الشرطة صباح الثلاثاء كجزء من إجراءات “الاعتذار عن الإرهاب”، قبل أن يوضع رهن الحجز.

وتعود جذور هذه القضية إلى تصريحات أدلى بها بورغا في حوار مطول مع مجلة “لسان المغرب” تناول فيه عملية “طوفان الأقصى” التي نفذتها المقاومة الفلسطينية ضد إسرائيل في 7 أكتوبر 2023، حيث وصف بورغا العملية بـ”الاختفاء المبرمج لإسرائيل على المدى المتوسط”.

وأكد بورغا أن الهجوم غير المسبوق الذي نجحت المقاومة الفلسطينية في تنفيذه ضد الاحتلال الإسرائيلي، سيشكل علامة فارقة في تاريخ الشرق الأوسط والعالم أجمع.

وأوضح الأكاديمي الفرنسي أن “طوفان الأقصى” كشف المأزق الذي يعيشه الإسرائيليون من جهة، “وربما أكثر من ذلك، مأزق حلفائهم وشركائهم الغربيين من جهة أخرى”.

ويعرف بورغا بمواقفه الداعمة للقضية الفلسطينية ومناهضته للتمييز وخطابات الكراهية ضد المهاجرين في فرنسا، خاصة من المغرب العربي.

وأعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، صباح اليوم الأربعاء، أنه منذ بداية الحرب في 7 أكتوبر الماضي قتل 681 عسكريا، منهم 327 خلال العمليات البرية في قطاع غزة.

وصباح اليوم، أعلن جيش الاحتلال الإسرائيلي، مقتل أحد جنوده خلال المعارك في وسط قطاع غزة.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى